آثار القواعد العربية في الخط العربي (تحليل الأخطاء الكتبية)

آثار القواعد العربية في الخط العربي (تحليل الأخطاء الكتبية)

Etika Vestia

 

Abstrak

Artikel ini membahas tentang pengaruh qawaid bahasa Arab dalam khat Arab bagi para khattat, masalah inti dalam pembahasan ini adalah apa-apa saja pengaruh qawaid bahasa arab dalam penulisan khat arab bagi para khattat, dan apa akibat yang akan ditimbulkan jika para khattat tidak memahami qawaid bahasa arab sebelum berkarya. Penelitian ini berdasarkan coraknya adalah library research (penelitian kepustakaan) dengan cara mengumpulkan bahan-bahan dari berbagai buku dan literatur lain yang berhubungan dengan permasalahan ini, disamping itu, penelitian ini berbentuk kualitatif, sehingga data yang dihasilkan adalah data berupa uraian, dan paparan tentang sejauh mana pengaruh qawaid bahasa arab itu dalam berkarya bagi para khattat, selain itu penulis juga akan memasukkan beberapa contoh karya yang memiliki kesalahan-kesalahan tulis akibat penulisnya tidak memahami tata bahasa arab sebelum berkarya. Setelah melakukan penelusuran terhadap masalah tersebut di atas, maka penulis menyimpulkan bahwa qawaid bahasa arab dengan khat arab (kaligrafi islam) itu sangat berhubungan erat, dan para khattat wajib memahami qawaid bahasa arab ini sebelum berkarya, supaya tidak terjadi kesalahan-kesalahan imlaiyyah dalam karya tersebut, kesalahan-kesalahan yang terjadi itu biasanya berupa: Pertama,  Kesalahan sharfiyyah, Kedua, kesalahan nahwiyyah dan Ketiga, kesalahan dalam penyambungan huruf dan pemotongannya.

ألبابالأول

مقدمة

‌أ.       أهميةالبحث

إناللغةالعربيةلهامكانةخاصةبيناللغاتالحية. وهيمناللغاتالرسميةفيالعالم. كماأنأهميتهاتزيديومابعديومفيعصرناالحاضر. وترجعهذهالأهميةإلىالأسبابالآتية: أولها،إناللغةالعربيةلغةالقرآنالكريم،وثانيها،اللغةالعربيةلغةالحديثالشريف. وثالثها،اللغةالعربيةلغةالصلاة. ورابعها،أناللغةالعربيةمكانةإقتصاديةللعرب. وخامسها،اللغةالعربيةعددمتكلميالعـربية.

أنالمهاراتاللغةالعربيةأربعوهيمهارةالاستماعومهارةالكلامومهارةالقراءةومهارةالكتابة.أمامهارةالكتابة،فهيعلىنوعين،الأول: المهارةفيصناعةحروفالهجائية،والمهارةفيتقديمالأفكاروالشعورفيشكلكتابةعلميةوغيرها.[1]

الكتابةلهاصلةقويةبالقواعدالعربية. كماقالمصطفىالغلاييني “أنمعرفةعلمالنحوضروريةلكلمنيزالالكتابة.”[2]وتشملقواعداللغةالعربيةنوعينمنالقواعد: قواعدالنحو،وقواعدالصرف.[3]أماالصعوباتالتيتبحثعلىالكاتبةفيهذهالرسالة،فهيالصعوباتمنناحيةالقواعدالعربية،كماهوالمقصودمنموضوعهذهالرسالة.إذارأينامنالأياتالقرآنيةالتيكتبتبالخطالجميلأوcalligraphyالتياستعملتفيالزخرفةالمقروأةللمجتمع،نجدهناكالأخطاءمنناحيةالقواعدالإملائية. ومايسببهذهالأخطاءإلاعدممعرفةالخطاطبالقواعدالعربية.

ب. إشكلياتالبحث

1. تحديدالمشكلة

بناءعلىأهميةالبحثالسابق،فأماأهميةالمشكلةالتيستبحثفيهذهالرسالةفهي: لماذالقواعدالعربيةضروريةفيكتابةالخطالعربيلديالخطاط؟”. منهذاالسؤالينفرقالأمثلةالتالية:

1-     ماهيأهميةالقواعدالعربيةللخطاطين؟

2-     ماهيالعقائبةإذاكانالخطاطونلايأخذونالقواعدالعربيةبعينالإعتبار؟

    2. حدودالمشكلة

            المشكلاتالتيستبحثتهاالكاتبةفيهذهالبحثمحدودةعلىالأمورالتالية:

  1. أهميةالقواعدالعربيةفيالكتابة.
  2. عاقبةالكتابةبدونفهمالقواعدالعربيةللخطاطين.
  3. الأمثلةالأخطاءالمتعلقةبالقواعدالعربيةفيأعمالالخط

3. أغراضالبحثوفوائده

منطلـقاعلىالمشكلةالسابقة،إنالأغراضالمقـصودةمنهذاالبحثهي:

  1. لمعرفةأهميةالقواعدالعربيةفيالكتابة.
  2. لمعرفةالعاقبةفيالكتابةإذالايفهمالخطاطالقواعدالعربية.

أماالفوائدمنهذاالبحثفهي:

  1. لتكميلشرطمنالشروتاللازمةللحصولعلىالدرجتالماجستيرفيتربيةاللغةالعربيةببرنامجالدراساتالعلياجامعةإمامبنجولالإسلاميةالحكوميةببادنج.
  2. زيادةمعلوماتالخطاطينأنالقواعدالعربيةمهمةفيالخطالعربي.
  3. زيادةالمراجعالتيتتعلقبالكتابةالعربية.

ج. توضيحالموضوع

لتبعيدالشكفيفهمالموضوع،فتوضحالكاتبةالمفرداتالصعبةلفهمها:

  1. القواعدالعربية: تشملقواعداللغةالعربيةإلىنوعين: قواعدالنحووقواعدالصرف.  قواعدالنحوهي:علمينظرإلىالكلمةالعربيةمنحيثأنهامعربة (أىيتغيرشكلآخرهابتغيرموقعهافيالجملة) أومبنية (أىلايتغيرشكلآخرهابتغيرموقعهافيالكلام) وقواعدالصرف: تختصببنيةالكلماتالعربيةومايطرأعليهامنتغييربالزيادةأوبالنقص.[4]

2. الخطالعربي: فنإبداعيبذاتهلهمدارسهواتجاهاته،ولهمبدعوهوالموهوبونفيه،وهوينتقلفيتكوينه،شأنهشأنالفنونالأخر.[5]

د. الدراساتالسابقةحولالموضوع

لمتجدالكاتبةالعملالعلميعنآثارالقواعدالعربيةفيكتابةالخطالعربيلدىالخطاطحتىالآن،ولكنهناكمنبحثعنالقواعدالعربيةوالكتابةمتفرقة،يعني:

  1. رسالةإيئسمخيصةفيجامعةمولنامالكإبراهيممالنجبالموضوعترقيةمهارةالكتابةباستخدامالإنشاءالحرلطالبةقسماللغةالعربيةفيالمدرسةالثانويةالحكوميةالإسلاميةجومبانجفيسنة 2010.
  2. رسالةهارييخيرفيجامعةإمامبنجولبادنجبالموضوعمهارةالكتابةفياللغةالعربيةفيسنة 1996.

هـ- منهجالبحث

أمامنهجالبحثالمستخدملكاتبةهذهالرسالةفهوالمنهـجالكيـفيعلىالبحثالمكتبيلتعميقالبحثكماهوالمقصودبهالموضوع.

  1. نوعالبحث

لأنالهدفمنهذاالبحثليعرفآثارالقواعدالعربيةفيكتابةالخطالعربي،فنوعالبحثفيهذهالرسالةهوكتبتتعلقبقواعدالعربيةوخطالعربي.

  1. مصدرالبحث

وقدإستخدمتالكاتبةمصدرالبحثفيكتابةهذهالرسالةالمصدرالأساسيوالمصدرالإضافي. فالمصادرالأساسيهوكتبتتعلقبقواعدالعربيةوخطالعربي. والمصدرالإضافيهوالإستعلاماتمنبعضالخطاطينفيستوديوالأقلامبكليةالآدابلجامعةإمامبنجولالإسلاميةالحكوميةببادنجوالأطرافالمعيةبها،وذلكعلىسبيلالحواروالمقابلة.

  1. طريقةجمعالمعلومات

وأماالطريقةفيجمعالمعلوماتفهيقرأتالكاتبةالكتبالمتعلقةبالقواعدالعربيةوالخطالعربي.ثمقدنقشتالكاتبةبعضالخطاطينفيستوديوالأقلامالمشاركينوأطرافالمعنيةدورصلةالقواعدالعربيةفيالخطالعربي.

 

 

البابالثاني

مهارةالكتابةوالخطالعربي

أ‌.    مفهوممهارةالكتابة.

مهارةالكتابةنتيجةمنمهارةالاستماعوالكلاموالقراءة. أمامجالاتمهارةالكتابةفهي:[6]الإملاء (الهجاء) وينقسمإلى:[7]إملاءمنقول،إملاءمنظور،إملاءإختياريوالخط.

ج. مفهومالكتابة

تعليمالكتابةيعنيالإهتمامبأمورثلاثةرئيسية،أولها: الكتابةبشكليتصفالأهمية،والإقتصادية،والجمال،ومناسبتهلمقتضىالحال،وهذامايسمىبالتعبيرالتحريري. وثانيها،الكتابةالسليمةمنحيثالهجاء،وعلاماتالترقيموالمشكلاتالكتابيةالأخرىوثالثها،الكتابةبشكلواضحجميل.[8]

أهميةالكتابةفيالحياة[9]:(1).أنهاوسيلةاتصالبينالفكرالبشريمهمااختلفالزمانوالمكانعنطريقالمؤلفاتوغيرها.(2).أنهاأداةاتصالالحاضربالماضي،والقريببالبعيد،ونقلالمعرفةوالثقافةعبرالزمانوالمكان،فالكتابةطريقلوصلخبراتالأجيالببعضها،والأممببعضها،وأداةلحفظالتراثونقله. (3).أنهاأداةرئيسةللتعلمبجميعأنواعهومراحله،والأخذعنالآخرينفكرهموخواطوهم.

هـ.عناصرالكتابة. أولاً: الكلمة،ثانيا: الجملة،ثالثا: الفقرة،رابعا: الأسلوب

صعوباتالكتابةالعربية

‌أ.     الصعوباتالمتعلقةبرسمالحروفالعربيةمنها: اختلافصورةالحرفباختلافموضعهمنالكلمةووصلالحروفوفصلهاواختلافالخطوطالعربيةواختلافالنطقعنالكتابةوقواعدالإملاء. كثرالكلام،وكثرالدراساتحولقواعدالإملاءأمرمهمتشتملعلىصعوباتالكتابة. ويمكنتلخيصهذهالصعوباتفيمايلي[10]:

‌أ.    تعقدقواعدالإملاءوكثرةالاستثناءفيها.

‌ب.   الاختلاففيقواعدالإملاء. اختلفالعلماءفيبعضقواعدالإملاء،فأدىهذاإلىتعددالقواعدوصعوبةرسمها،فالهمزةفيالكلمة (يقرءون) مثلاترسمعلىثلاثةأوجه (يقرءون،يقرؤون،يقرأون) وكلهارسمصائب،وكلمة (رءوف) ترسمعلىوجهين (رءوف،رؤوف) وكلاهمارسمصائب.

‌ب.الصعوباتالمتعلقةبالحركاتمنها:الضبطالصرفيوالضبطالنحويواستخدامالصوائتالقصار.

ج. لصعوباتالمتعلقةبوضعالنقطعلىالحرو. الصـعوباتمتعلقةبالنقطليسمايتعلقبالقواعدالعربيةلأنهذاالحاليسببلغلفةالكاتبونسيانفيه. أولأنالكاتبلايعرفالحروفالهجائية. وأماعارفاللغةالعربيةلابدّلهملايعلمونأشكالالحروفالهدائية.

‌ج.  صعوباتأخرىمنها:علاماتالترقيمورسمالمصحفالشريف

د. الخطالعربيمنمهارةالكتابة

إنالخطالعربيأمرمهممنثلاثةأموررئيسيةفيالكتابة،وهيالتعبيرالتحريريوالهجاءومهاراتالتحريرالعربيأومايسمىبآلياتالكتابةالسليمةفيالتحريرالعربي. قالمحمدعبدالقادرأحمد،تنقسممجالاتمهارةالكتابةإلىنوعين: الإملاءوالخط.[11]إذا،الخطالعربيهومنمهارةالكتابة،لأنلإعتبارالذوقوالفكريحتاجانالكتابةأحيانا،غيرباللغةالشفوية.

ه. نشأةالخطالعربيوتطورها

  1. 1.  تعريفالخطالعربي

الخطالعربيفيإندونيسيامعرفبكالغرافي(Kaligrafi).ومعناهاهوالكتابةالجميلةأوفنالكتابةالجميلة.[12]وأمافياللغةالعربـيةkaligrafiيسمىبالخطبمعنىالكتابةاليـدوية. والكتابةيعرفأيضابفنالخطفيتوسيعالكتابةأوإصلاحالرسم. قالالإكفانيالخطاصطلاحا: ” علمتتعرفمنهصورالحروفوأوضاعهاوكيفيةتركيبها،أومايكتبمنهافيالسطوروكيفـيةسبيلهأنيكتبوإبدالمايبدلمنهافيالهجاءوبماذايبـدل”.[13]ومعنىالخطالذيبحثتعنهالكاتبةفيهذهالرسالةهورسمالحروفالهجائيةوتصويرهابشكلجميلزاهٍيساعدعلىتفسيرالمقصودبسهولةويُسر. وقداستعملتالزخرفةوالتزويقوالتذهيبفيبعضأنواعه. منهنانفهمأنالخطالعربيهوالكتابةالجميلةالتيانتسبتإلىولايةالعربونشأتفيها. فياللغةالإنجليزيةتقالأنهاArabicCalligraphyوتقالأيضاالخطالإسلامي(Islamic Calligraphy)والخطالقرآني(Qur’anicCalligraphy).[14]

  1. 2.      تاريخنشأةالخطالعربيوتطوره

لقداختلفتالآراءفيمنشأالخطالعربي. فبعضالعلماءذهبإلىأنالخطالعربييتحدّرمنالخطالسرياني،متعمدافيذلكعلىالشبهبينالحروفالعربيةوالحروفالسريانية. ومنالمستشرقينمنقالبرأيالعالمالألمانيليدزبارسكي(LitzBarsky)منأنالألفباءالعربيةقبلالإسلامنشأتمنالكتابةالفينيقية. إلىغيرذلكمنالآراءالتييجدهاالقارئمفصلةفيكتبالمستشرقين.[15]

  1. الخطالعربيقبلالإسلام. وأنكـاملالباباموردفيماأحدثتماوصلإليهالـباحثونبهذاالصدد: فقـدذهبالمستشرقالهولنديفانديبراندن(Von D’ Bronden)إلىأنالكـتابةالعربيةوالكتابةالكنعابيةنشأتهمافيشبهجزيرةسـيناء. ففيسنة 1904 – 1905 ماكتشفتفيسيناءنقـوشبخطيقربمنالخـطالمصريالهيروغلـيفي،الذييتكونعلىصورويتجاوزحروفهمائاتالأحرف. وقدظـلتهذهالنقوشغيرمقروءهحتىتمكّنمنحـلّرموزبعضهاالمستشرقأبريـتسنة 1948 م.[16]وأمافيالخطالعربيقدظهرقبلالإسلام،فيهذاالحال: الخطالعربيالمسـتعملفيكتابةأعمالالشعرلشاعرينالذيينالونالفائزةفيمسابقةالشعر. ويسمىهذهأعمالالشعرالمعلقات،كتبهذهالمعلقاتبفـنونالخطالأعلىمعاستعمالهحبرذهبي،ثمتعلقهافيالكعبهأوفيسوقعكازوعرضهاعلىالناس.[17]ولكـنفيهذهالعصر،قاعدةالخطلمتوفقأكالهاكماوجدالآن.
  2. الخطالعربيبعدالإسلام. وأقدموثيقةتاريخيةكتبتبهذاالخطهيالبرديةالمحفوظةفيمجموعةالأرشيدوق (رينر) والمؤرّخةسنة 22 هـ. وهيعبارةعنإيصالكتببللغتيناليونانيةوالعربيةبشراءأغنام. وقداستعملخطالتحريرفيتدوينعقودالبيعوالشراءوالمرسلاتوكلمايقتضيالسرعةفيالتدوين،واليدالمسرعةلايستطيعهاالحفاظعلىاستقامةالخطوطوالزوايا،فهيتكتبخطاتطغيعليهالليونةوالاستدارةبحكمبحكمالسرعة. كانللرسولصلىاللهعليهوسلمكتّابكثيرونيسجلونمايمليعليهممنالآياتالمنزلة،وقددُعوالذلك (كتّابالوحي). إلاأنالخليفةالثالثعثمانبنعفانقامبجمعالقرآنحفاظاعليهمنالزيادةأوالنقصانفسمّىلذلكجامعالقرآن. وقدقامبتدوينهزيدبنثابت،أحدكتّابالوحيكماأملأهعليهسعيدبنالعاص.[18]
  3. وظائفالخطالعربي

أ‌)       الوظائفالعلميةوالإعلامية. الأولى: كتابةوحياللهومصحفالقرآنالكريم،الثانية: كتابةالكتب،الثالثة: كتابةالأحجارالقبرية،الرابعة: كتابةالنقود،الخامسة: كتابةالنقوش

ب‌) الوظائفالفنية. كثيرامنالناسفيالعالميعرفونالخطالعربي (Islamic Calligraphy).وكانالآنليسللخطالعربيالوظيفةالعلميةأوتوصيلالإعلاموالخبرفحسب،ولكنلهالوظيفةالفنيةالتيتستطيعأنتقنعمنرأه.ويُستعملأيضافيالكسوة (لباسالكعبة) التيصنعتمرةفيسنةواحدة،وعجبمنهاأمةالدنيا. فيصنعهيحتاجإلى 9600 فتلةمنالخيوطالذهبية،لأنطولها 46 مترا،ويشتركفيصنها 200 خطّاطا.[19]تطورالخطالعربيالذيحفظهالوحي،الذييعتمدعلىدينالإسلاممازالينشربانتشارالإسلامفيشارقالأرض،فالخطالعربيلايضيعفيالعالم،وهورمزدينالإسلام،فهوباقببقاءالقرآنالكريم. أمامنيشكلالخطالعربيبأشكالالمتنوعةهوإبنمقلة.[20]

 

البابالثالث

صلةمهارةالكتابةبالقواعدالعربية

‌أ.       تعريفالقواعدالعربية

تشملقواعداللغةالعربيةإلىنوعين: قواعدالنحووقواعدالصرف. وتختصقواعدالنحوبتحديدوظيفةكلكلمةداخلةالجملةوضبطأواخرالكلماتوكيفيةإعرابها.[21]فالصرفعلمبأصولتعرفبهاصيغالكلماتالعربيةوأحوالهاالتيليستبإعرابولابناء.[22]

‌ب.تطورالقواعدالعربية

كانعلمالنحو (اليوميعرفبالعلمالقواعد)،علممحصولمنأصولالنحوفيتعريفقواعدالمعيار. حتىنشأةالنحووأصولالنحرمعا. فيهذاالقسممهملينظرالعواملالمؤثرنشأةالنحو.

  1. 1.    أسبابوضعالنحو

أسبابوضعالنحوالعربيإلىبواعثمختلـفة،منها:الدينيوغيرالديني.

ينقسمغيرالدينيإلىنوعين: الأول: قوميعربي،يرجعإلىأنالعربيعتزُّونبلغـتهماعتزازًاشديدا،وهواعتزازجعلهميخشونعليهامنالفسادحينامتزجوابالأعاجم،مماجعلهميحرصونعلىرسـمأوضاعهاخوفاًعليهامنالفناءوالذوبانفياللغاتالأعجمية. والثاني: إجتماعية،ترجعإلىأنالشعوبالمستعربةأحستالحاجةالشديدةلمنيرسملهاأوضاعالعربيةفيإعرابهاوتصريفهاحتىتتمثلهاتثملامستقيما،وتتقنالنطقبأساليبهانطقاسليما.[23]

  1. أطوارالنحو

الأولطورالوضعوالتكوين (بصري). هذاالطورمنعصرواضعالنحوأبيالأسودإلىأولعصرالخليل (و. 175 هـ) ابنأحمد،وقدسلفأنوضعهانتهاءفيعصربنيأمية.[24]فيهذاالطور،إسهامودورعلماءالبصرةأكبرإسهامامنالكوفة،الذييساعدأعمالهم.

الثانيطورالنشوءوالنمو (بصريكوفي). هذاالطورمنعهدالخليلبنأحمدالبصريوأبيجعفرمحمدبنالحسنالرؤاسيإلىأولعصرالمازنيالبصريوابنالسكيتالكوفي.[25]فهـذاالطورمبدأالاشتراكبينالبلدينفيالنهوضبهذاالفنوالمنافسةفيالظفربشرفه،فقدتلاقتفيهالطبقةالثالثةالبصريةبرياسةالخـليلوالأولىالكوفيـةبزعامةالرؤاسي،وكذابعدهماطبقتـانمنكلمنالبلدين،فوثـبهذاالفنوثبةحيىبهاحياةقويةأبـديةبعد،وكانهذاالطورحرياأنيسمىطورالنشوءوالنمو.[26]

الثالثطورالنضوجوالكمال (بصريكوفي). هذاالطورمنعهدأبيعثمانالمازنيالبصريإمامالطبقةالسادسةويعقوببنالسكيتالكوفيإمامالرابعة،إلىآخرعصرالمبردالبصريشيخالسابعة،وثعلبالكوفيشيخالخامسة.[27]وكانبينالإمامينمابينالمتعاصرينمنالإحنوالأضغان،ولكلمنهماشيعتهوأنصاره،والعيونلهمارامقة،فكانتالمناظراتبينهمادائبةوالغلببينهماسجال،ورحمةاللهعلىالجميع.[28]

الرابعطورالترجيح (بغدادي). سلفأنهذاالطورالتمهيديإليهعلىأيديالخالطينالنزعتين،وأنأساسهالمفاضلةبينالمذهبين: البصريوالكوفيوإيثارالمختارمنهما.[29]

ج. صلةالخطالعربيبالقواعدالعربية.

عندهماصلتان،يعنيصلةفيالتاريخمنبدايةحتىنهايتهماوصلةفيدراستهما.

‌أ.         صلتهمافيالتاريخ. الخطالعربييؤاثرالقواعدالعربية. بدونالخطالعربيلايستطيعونالقدماءأنيكتبواعلمالقواعدوكذلكبالعكس،لولاليكتبواعلمالنحوفالخطالعربيلايستكملكمثلالآن. المثلعنوضعالنقطةلأبوالأسوادالدوالي،وصوارالحركاتلخليلوغيرذلك. يفيدونلكياللغةالعربيةوضيحةفيقواعدهاولايسبببلبلةفيتعبيرها. وكذلكإذافيقراءةالقرآنالكريم،إنسعيالقدماءقدأعطىتأثيراإيجابيافيالكتابةالعربية. كانأبوالأسوادالدواليوخليلليسمشهورباللغويينفحسب،قدإشتهرابواضعالأساسللإعجامأيضا،ثمإشتهرابروادالتجديدفيالخـطالعربي.

‌ب.   صلةفيالدراستهما. عندديدينسراجالدين “منيعملعملالخطالعربيمفروضعلىالخطاطليفهمالقواعدالعربية،لحاجاتالأولأولحاجاتالزخرفة،الذيإستخرففيجدارالمصلىوفيالمساجدأوفيمسابقةخطالقرآن.

تشتملالقواعدعلى:القواعدالخطّيةوقواعدالرسمالعثمانيوالقواعدالإملائية. الأخطاءالمتعودةفيكتابةالخطوطالعربيةيسببالعوامل،منها:عاملالنسيانوعاملالأخطاءفيالسمعوعامللايفهمالخطاطالقواعدالعربية.ولوأنالكاتبقدصحّحكتابتهبعدالكتابة،ولكنإذاالكاتبلايفهمالقواعدالعربية،الأخطاءموجودةأيضاغالبا. المثلالأخطاءالمتـعودةفيكتابةالكلمة “اتقواالله”،كتببنقصحرفالألف (اتقوالله)،ولوقدكتبالكاتبمرارا،بللأنلايفهمالقواعدالعربية،هولاسيعرفلوأنكتابتهخطأ،لأنهـذاالخطءلايتأثرعلىقراءته.

          منالقواعدالسابقة،فالقواعدالإملائيةأهمفيكتابةالخطالعربيلأنستؤثرالمعنى. ولامبالغفيهإذايقالالقواعدالإملاءيةقواعدالأساسفيكتابةالخطالعربي.

 

 

البابالرابع

الأخطاءالكتابيةفيالخطالعربي

‌أ.    الأخطاءالكتابيةمنالخطالعربي

          كمابحثتفيالبابالسابقأنالقواعدالعربيةمهمةفيالكتابة،وقواعدالعربيةتتأثرالكتابة. والصـعوباتفيالكتابةكثيرة،منـهاالصعوباتاـلمتعلقةبالقـواعدالعربيةويسببعلىالأخطاء،والأخطاءالمتـعودةفيالكتابةالمتعلـقاتبالقواعدمنـها: (1).منناحيةالضبطالصرفي(2).منناحـيةالضبطالنحوي(3).منناحيةوصلالحروفوفصالها(4). منناحيةإخـتلافهجاءالمصحفعنالهجاءالعاديالمتعلقةبالقـواعدالعربية.

         قـبلبحثتالكاتبةالبابالرابع،قدرجعـتالكاتبةإلىالكتابةالأخـطاءاللغـويةالتحريرية[30]،فيالكتاببحـوثعنمادةتحليلالأخـطاءفيالمعهدأمالقرى.

  1. 1.    منناحيةالضبطالصرفي

الاخطاءمنناحيةالضبطالصرفيإحدىالصعوباتالمتعلقاتبالصعوباتالحركية،كفتحةأمكسرةأمضمة.الأخطاءالمتعودةفيهذهالمشكلةمنناحيةالضبطالصرفيمنها: الأخطاءفيحركاتوسطالكلمةوالأخطاءفيمفردومثنىوجمعوفيغائبوغائبة،مخاطبومخاطبة،ومتكلموفيالفرقبينالمصدروإسمالفاعلوإسمالمفعولوغيرذلك.

  1. 2.       منناحيةالضبطالنحو

إنعلمالنحوعلمبأصولتعرفبهاأحوالالكلماتالعربيةمنحيثالإعرابوالبناء. الإعرابهومايغيرآخرهباختـلافمركزهفيهالإختلافالعواملالتيتسبقه. والبناءهومالايتغيرآخره. وإنإختلفتالعواملالتيتتقدمه. والمعرباتهيالفعلالمضارعالذيلمتتصلبهنوناالتوكيدولانونالنسوة،وجميعالأسماءإلاقليلامنها.الأخطاءالمتعودةفيهذهالمشكـلةيعنيعنالأخطاءالمتعةدةمننــاحيةضبطالنحومنهافي:التعريفوالتنكيروالتذكيروالتأنيثوحروفالمعانيوإستخدامالضمائروالإفرادوالتثنيةوالجمعوالإعرابوغيرها.

  1. 3.       منناحيةوصلالحروفأوالجمالوفصلها

إنالكلماتالعربيةمنحروفيمكنوصلبعضهابماقبله،أوبعده،أوبهـمامعا،وحروفتوصلبماقبلهاولاتوصلبمابعدها،وبذلكيمـكنأنتضيعمعالمالحروفداخلالكلمـات. فنـظامكتابةالحروفالعربيةمعقد،وعلىالكاتبأنيعرفموضعكلحرفمنالحرفينالمجاورينله (ماقبلهومابعده) والكتابةالعربيةبسببفصلالحروفووصلها،كتابتهامعقدة،صعبةالتعلموالتذكر. كذلكفيالكتابةالكلمةالمفروضعلىالكاتبليكتببصحيح،ولايقطعفيالكلمةالواحدة. لأنفيالكتابةاللغةالعربيةلايجوزأنيقطعالكلمتهاكمافياللغةالأندونيسياواللغةالآخر.

  1. 4.       منناحيةإختلافهجاءالمصحفعنالهجاءالعادي

الهجاءفيالمصحفمختلفعنالهجاءالعادي،هجاءالمصحفمشهوربالرسمالعثماني،يسمىبالرسمالعثمانيلأنمختلففيأنماطكتابةالمصحفبأنماطالكتابةفيالهجاءالعادي.علمالرسمعندعلماءالقرآنهو: علميعرفبهمخالفاتخطالمصاحفالعثمانيةلأصولالرسمالقياسي.[31]قيلفيالكتاببحوثقرآنياتكماكتبحسانالدينأ.فأنرسمالمسحفالعثمانيهوالوضعالذيأرتضاهسيدناعثمانرضياللهعنهومنكانمعهمنالصحابة،فيكتابةالقرانورسمحروفه،والذيوُجِدفيالمصاحفالتيوُجّهإلىالأفاقوالأمصار،والمصحفالإمامالذيالإحتفظبهلنفسه.[32]

الرسمالعثمانيمختلفبرسمالقياسيفيستةالقواعد:

  1. الحذف،هوتخفيضالحروف،المثال:

‌أ.       تخفيضحرفالألف (ا) فيألفاظوأياتالتالي:

-الله،إله،يآيها،الرحمن،سبحان،بسم،وسئل.

-سمّعونللكذبسمّعونلقومآخرينلميأتوك. (المائدة:41)

‌ب. تخفيضحرفالواو (و) فيالأياتالتاليك

-       ويدعالإنسانبالشرّدعاءهبالخير. (الإسراء: 11)

-       ويمحاللهالباطلويحقّالحقّبكلماته. (الشورى: 24)

-       يوميدعالداعإلىشيءنكر. (القمر: 6)

‌ج.  تخفيضحرفالياء (ي) فيالياتالتالي:

-       فمناضطرّغيرباعولاعادفلاإثمعليه. (البقر: 173)

-       أجيبدعوةالداعإذادعان. (البقرة: 186)[33]

  1. الزيادة،يعني:

أ. زيادةالألف (ا)  كمافيالأياتالتالي:

-         tbq‘ZÝàtƒNåk¨Xr&(#qà)»n=•BöNÍkÍh5u‘ .(البقرة: 46)

-       الظنوناً،الرولا،السبيلا. (الأحزاب: 10، 66، 67)

-       ÷rr&ÿ¼çm¨Yptr2øŒ(#V{÷rr&ÓÍh_u‹Ï?ù’uŠs99`»sÜù=Ý¡Î0&ûüÎ7•B.(النمل: 21)

ب. زيادةالياء (ي) كمافيالأياتالتالي:

-         uä!$uK¡¡9$#ur$yg»oYø‹t^t/7‰&‹÷ƒr’Î/$¯RÎ)urtbqãèřqßJs9. (الذاريات: 47)

-         ¨bÎ)ur#ZŽÏVx.z`ÏiBĨ$¨Z9$#Ǜ!$s)Î=Î/öNÎgÎn/u‘tbrãÏÿ»s3s9. (الروم: 8)

ج‌.    زيادةالواو (و) كمافيالأياتالتالي:

-       أولو،أولئك،أولآء،أولات.

  1. قواعدالهمزة (ء) يعنيكتابةالهمزةفيأخيراللفظالتييستخدمالواو (و) ترفقالالف (ا) فيالالفاظمعينكمافيالتالي:

-       علموابنيإسرائيل. (الشعراء: 197)

-       3$yJ¯RÎ)Óy´øƒs†©!$#ô`ÏBÍnϊ$t6Ïã(#às¯»yJn=ãèø9$#3. ( فاطر: 28)

-       مـعأنعندقواعدرسمالإملاءيأنهمـزةفيأخراللفظالتييسـبقهاالألف،فالهمزةكتببدونالواو (و)  أوسورةالآخر،كمافيالأمـثالالتالي:

-       يشآء (العمران:40،السفهاء (البقرة: )13،الأعداء (الأعراف: 140)،منالسمآء (البقرة: 22) حآء (الأنعام: 61).

  1. البدل،يعنيبديلالحرفبحرفالآخر،كبديلحرفالألف (ا) بحرفالواو (و) فيالأياتالتالي:

-         (#qßJŠÏ%r&urno4qn=¢Á9$#(#qè?#uäurno4qx.¨“9$#(#qãèx.ö‘$#uryìtBtûüÏèÏ.º§9$#. (البقرة: 43)

-         ß,ysôJtƒª!$#(#4qt/Ìh9$#‘Î/öãƒurÏM»s%y‰¢Á9$#. (البقرة: 276)

  1. الوصلوالفصل.

الوصلهوإنطلافاللفظباللفظالآخرالمتفرقعادة،المثالإنطلاقاللفظأنبلفظلنفيالأياتالتالي

-       Ü=|¡øts†r&ß`»|¡RM}$#`©9r&yìyJøgªU¼çmtB$sàÏã. (القيامة: 3)

-       4ö@t/óOçF÷Hxåy—`©9r&Ÿ@yèøgªU/ä3s9#Y‰Ïãöq¨B. (الكهف: 48)

أماالفصلهوفصلاللفظبلفظالآخرالمجتمععادة. المثاليفصلاللفظأنّبلفظمافيالاياتالتالي:

-       ¨br&ur$tBtbqããô‰tƒ`ÏBÏmÏRrߊã@ÏÜ»t7ø9$#. (لقمان: 30)

-       žcr&ur$tBšcqããô‰tƒ`ÏB¾ÏmÏRrߊuqèdã@ÏÜ»t6ø9$#. (الحج: 62)

ف. مافيهقراءتان،يعنيعندلفظقراءتين،الحالإمكانتان:

1. إذايمكنيكتبفينفسالكتابة،فشكلكتابتهسواءفيكلالمصحفالعثماني. كقولهتعالى:

- ملكيومالدين. (الفاتحة: 4)

     حرفالميمفياللفظملكفيالاياتالسابققرءمدّبزيادةالألفوقرءمالكويستيعأنيقرءهبدونمدّ.

- ومايخدعونإلاأنفسهم… (البقرة: 9)

     لفظفيالأيةالسابقةيستطيعأنيقراءهيخادعون،واللفظالآخركمثلذلكمنها:يُكْذِبُوْنَقرءيكَذِّبون،يَطْهُرْنَقرءيطّهَّرْنَ،الأَوْلَيَانِقرءالأوَّلين.

  1. ولكنإذايمكنأنيكتبفيشكلالنفسةالكتابةفكتببرسمينفيالمصحفالعثمانيالمختلفين.[34]

 

 

البابالخامس

الخاتمة

بعدمابحثتالكاتبةعنآثارالقواعدالعربيةفيالخطفوصلتالكاتبةإلىالخلاصةالآتية:

أ‌.       نتائجالبحث

  1. إنالقواعدالعربيةوالكتابةلهماصلةقوية. أماالقواعدالعربيةمهمةللخطاطينفيأعمالهم،تعنيلتسلمالخطاطمنالأخطاءالمتعودةفيالكتابة. إذا،قبلأنيكتبالخطاطونأعمالهم،المفروضعليهمليفهمواالقواعدالعربية. وكذلكلدىالخطاطفيكتابةأياتالقرانالكريموبعدمانقشتالكاتبةببعضهم،وتستطيعالكاتبةأنتلخصاراءهملمنيفهمواالقواعدالعربيةيفقههوعلىحركةالكلمةوشكلهاوحروفهاوغيرذلكمتفجئة. الحاصليكتبونبصحةالكتابة،ولوبدونأنيرواإلىالقرانالكريمحينئذ.
  2. الأخطاءفيمايتعلقبالقواعدالعربيةمنها:

-       الأخطاءالصرفية،المثل: كلمة “البقرة” كتببـ”الباقرة”.

-       الأخطاءالنحوية،المثل: “ولوأنأهلَ” كتببـ” ولوأنأهلُ”.

-       والأخطاءعنوصولالحروفوفصالها،المثل: “المتنافسون” كتببقطعة

-       المتنا – فسون.

-       الأخطاءفيهجاءالرسمالعثمانيالمختلفبالقواعدالعربية،المثل: “قلإنصلاتي” كتببـ”قلإنالصلوتي” .

  1. الأخطاءالمتعودةفيالكتابةالمتعلقةبالقواعدالعربيةخصوصايعنيكتابةمنالذينلايفهمونالقواعدالعربيةلأنهملايعرفونكيفكتابةالصيحة.

ب‌.الإقتراحات

  1. علىمنمهمهالأمربالخطالعربيأنيكملواالأدواتالهامةفيهذاالعملالجليلأنيستفيدالمجتمععماحصلهالخطاطون.لمنيريدأنيتعلمالخطالعربيعليهأنيتعلمالقواعدالعربية،لأنالمهارةفيالكتابةلايكفيبدونفهمالقواعدالعربية.

المراجع

 

القرآن الكريم

الباب، كامل، روح الخط العربي، (لبنان: دار لبنان، 1994).

أحمد طعيمة، رشد،  تعليم العربية لغير الناطقين بها مناهجه وأساليبه،(الرياض: إيسيسكو، 1989).

ألقطان، منا، مباحث في علوم القران، (القاهرة: مكتبة وحبة،2004).

إبراهيم، حماده، الإتجاهات المعاصرة، (القاهرة: دار الفكر العربي، 1987).

إنعام، محمد، القواعد الصرفية، (SPIRIT For Education: يغيا كرتا، 2009).

أحمد مدكور، علي، تدريس فنون اللغة العربية، ( القاهرة: دار الفكر العربي، 1997)

التنتوي، محمد، نشأة النحو، (القاهرة: دار المنار، 1991).

حسن،شحاتة،تعليم اللغة العربية بين النظرية والتطبيق، (لبنان: الدار المصرية، بدون سنة).

الخولي، محمد علي، أساليب تدريس اللغة العربية، (الرياض: المملكة العربية السعودية، 1982م).

الغلييني، مصطف، جامع الدروس الغربية، (بيروت: المكتبة العصرية، 1421 هـ).

الضيف، شوقى، المدارس النحوية، ( القاهرة: دار المعارف، 1968)

طلاب المستوى المتقدم، الأخطاء اللغوية التحريرية، (مكة: جامعة أم القرى، دون سنة).

.الفوزان، د. عبد الرحمان بن إبراهيم، إعداد مواد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها،(ٍ :       1828).

راوي، علي، الخط العربي: نشأته وتطوره وقواعده، (بيروت: منشأة المعارف بالإسكندرية، دون التاريخ).

الزهاري، خليل، تشكيل الخط العربي، (تركي: بدون مطبعة، 1986).

فؤاد عليان، أحمد، المهارة اللغوية ماهيتها وطرائق تنميتها، (الرياض: دار المسلم للنشر والتوزيع، 1421).

فيصال، يفني، أطروحة:Pengaruh Perbedaan Qira’at Terhadap Makna Ayat (Suatu Tinjauan Qawaid Bahasa Arab)، (

محمد الطنطوي، الشيخ، نشأة النحو وتاريخ أشهر النحاة، (القاهرة :دار المنار، 1991).

الضيف، شوقي، المدارس النحوية، (مصر: دار المعارف،1968).

نعمة، فؤاد،ملخص قواعد اللغة العربية،(بيروت: دار الثقافة الإسلامية، دون سنة).

يمين، ناصيف، المعجم المفصل في الإملاء قةاعد النصوص)، ( بيروت: دار الكتب العلمية، 1991).

يعقوب، أميل بديع، فقه اللغة العربية وخصائصها، (بيروت: دار الثقافة، دون التاريخ).

AR, Syamsudin dan Vismaia Damaianti, Metode Penelitian Pendidikan Bahasa, (Bandung, PT. Remaja Rosdakarya, 2006).

 

 

Emzir, Metodologi Penelitian Pendidikan Kuantitatif dan Kualitatif, (Jakarta: PT. Raja Grafindo Persada, 2010(

 

Fuad Efendi, Ahmad,Metodologi Pengajaran Bahasa Arab,(Malang: Misykat, 2005).

 

Huda, Nurul, Melukis Ayat-ayat Tuhan, (Yogyakarta: Gama Media, 2003).

 

Izzan, Ahmad, Metodologi Pembelajaran Bahasa Arab, (Bandung: Humaniora Utama Press, 2004).

 

Musri, Muhapril, Kaidah-kaidah Menulis Kaligrafi Islam, (Padang: al-Aqlam Press, 2004).

 

Sirojuddin AR  , D, Seni Kaligrafi Islam, ( Bandung: PT. Remaja Rosda Karya, 1992).

 

_______________, Gores Kalam, (Jakarta: Departemen Komunikasi dan Kontak Kelembagaan Lemka, 1994).

 

Khoiri, Ilham, Al-Qur’an dan Kaligrafi Arab, (Ciputat: PT Logos Wacana Ilmu, 1999)

 

__________, Tafsir al-Qala-Himpunan  Dalil dan Karangan Mengenai Pena dan Media Tulis, (Jakarta: Departemen Pengembangan Wawasan Seni Budaya Lemka, 1999).

 

 

 



[1]حسنشحاتة،المرجعالسابق،ص. 236

[2]مصطفىالغلاييني،جـامعالدروسالغربية،(بيروت: المكتبةالعصرية، 1421 هـ)،ص. 9

[3]فؤادنعمة،ملخصقواعداللغةالعربية،(بيروت: دارالثـقافةالإسلامية،دونالتاريخ)،ص. 3

[4]فؤادنعمة،ملخصقواعداللغةالعربية،(بيروت: دارالثقافةالإسلامية،دونسنة)،ص. 3

[5]عفيفالبهنسي، فنالخطالعرب،(بيروت: دارالمعاصر، 1999م)،ص. 11

[6]محمودكاملالناقة،المرجعالسابق،ص. 190-191

[7]إنالإملاء (هجاء) عندمحمدعبدالقادرأحمدينقسمإلىأربعةوهو: الإملاءالمنقول،والإملاءالمنظور،والإملاءالمسموع،والإملاءالإختياري. أنظر…محمدعبدالقادرأحمد،طرقالتعليماللغةالعربية،(القاهرة: مكتبةالنهضةالمصرة، 1979)،ص. 268

[8]عليأحمدمدكور،تدريسفنوناللغةالعربية، ( القاهرة: دارالفكرالعربي، 1997)،ص. 294

[9]أحمدفؤادعليان،المرجعالسابق،ص.137

[10]نفسالمرجع،ص. 141

[11]محمدعبدالقادرأحمد،المرجعالسابق،ص. 268

[12]Nurul Huda, Menulis Ayat-ayat Tuhan, Gama Media, Yogyakarta, 2003, h. 3

[13]كتبمنكتابMuhapril Musri, Kaidah-kaidah Menylis Kaligrafi Arab.المرجعالسابق،ص.10

[14]Ilham Khoiri R, Al-Qur’an dan Kaligrafi Arab, PT. Logos Wacana Ilmu, Ciputat, 1999

[15]كاملالبابا،روحالخطالعربي، (لبنان: دارلبنان، 1994)،ص. 20

[16]كاملالبابا،المرجعالسابق، 20

[17]إبراهيمضمرة،الخطالعربيجذورهوتطوره، (الأردن: مكتبةالمنار، 1407 هـ)،ص. 11-12

[18]كاملالبابا،نفسالمرجع،ص. 28

[19]D. Sirojuddin AR, Gores Kalam, op.cit, h. 51

[20]عليروي،المرجعالسابق. صز 83

[21]فؤادنعمة،ملخصقواعداللغةالعربية،(بيروت: دارالثقافةالإسلامية،دونسنة)،ص. 3

[22]مصطفىالغلايين،مصطفىالغلاييني،جـامعالدروسالغربية،(بيروت: المكتبةالعصرية، 1421 هـ)،،ص. 8

[23]نفسالمرجع،ص. 12

[24]نفسالمرجع،ص 20

[25]نفسالمرجع. ص. 22

[26]نفسالمرجع،ص 20

[27]نفسالمرجع. ص. 22

[28]نفسالمرجع،ص 27

[29]نفسالمرجع،ص. 111

[30]طلابالمستوىالمتقدم،الأخطاءاللغويةالتحريرية،(مكة: جامعةأمالقرى،دونسنة)

[31]عليإسمائىهنداوي،جامعالبيان. كتبمنأطروحةيفنيفيصال،PengaruhPerbedaan qira’at Terhadap Makna Ayat (Suatu Tinjauan Qawa’id Bahasa Arab),ص. 75

[32]Hasanudddin AF, Anatomi al-Qur`an, h. 86-88,كتبمنأطروحةيفنيفيصال،ص. 75

[33]يفنيفيصال،المرجعالسابق،ص. 76

[34]يفنيفيصال،المرجعالسابق،ص. 76

Leave a Response

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>